حيا المواقف الشعبية الرافضة …ائتلاف الخليج لمقاومة التطبيع يجدد رفضه استضافة الكيان الصهيوني في العواصم الخليجية


يتابع ائتلاف الخليج لمقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني مستجدات اتفاقيات التطبيع التي أقدمت عليها  كل من دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين في تجاهل واضح للمواقف التاريخية لكل من الشعب الإماراتي والبحريني الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني العادلة.
وفي الوقت الذي يرفض فيه الائتلاف الزيارة التي قام بها وزير خارجية الكيان الصهيوني للمنامة مؤخراً وافتتاح مقر السفارة الصهيونية والاحتفاء به من قبل كبار المسؤولين في الدولة، يحيي المواقف الرافضة التي عبر عنها الشعب البحريني ومؤسساته المدنية لهذه الزيارة، ويعبر عن دعمه لتلك المواقف والتحركات.
كما يستنكر الائتلاف إقدام الأجهزة المنظمة لمعرض دبي إكسبو ٢٠٢٠ بالترويج المجاني للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني على صعيد عالمي عبر  إشراكه ضمن أجنحة المعرض العالمية، وإشراك مؤسساته ومنتجاته في الإدارة الأمنية للمحفل التطبيعي، من خلال تقنية استخدام الطائرات بدون طيار "الدرونز" بالإضافة إلى تمكينه لعرض المنتجات الأمنية التي طورها من أجل سلب الأراضي العربية وتعزيز نفوذه الاستيطاني
إننا وإذ نستنكر على إدارة معرض دبي إكسبو ٢٠٢٠ استضافتها لجناح الاحتلال الصهيوني، نستنكر كذلك على جميع الدول المشاركة في هذا المحفل التطبيعي والتي تتصالح مع وجود الكيان رغم انتهاكاته الدولية المستمرة حتى يومنا هذا. إن مشاركة دول مجلس التعاون الخليجي  في هذا المحفل المؤمن بواسطة تكنولوجيا الاحتلال الصهيوني، هو تطبيع صريح  مع الإحتلال وممارساته القمعية تجاه الشعب الفلسطيني، ويتناقض مع كافة التصريحات الرسمية التي ما فتأت وهي تؤكد على أحقية الشعب الفلسطيني في استرداد كافة حقوقه وفق المواثيق الدولية والإنسانية.
إن ائتلاف الخليج لمقاومة التطبيع يدعو جميع المشاركين سواء بصفة شخصية أو رسمية، أفراداً ومؤسسات، بالانسحاب من هذا المحفل ومقاطعته كي لا تكون المشاركة دعماً مباشراً للترويج لكيان عنصري مستمر في توسعة لاحتلال المزيد من الأراضي العربية ويمعن في قتل واعتقال النساء والأطفال والشيوخ ضارباً بعرض الحائط أبسط حقوق الإنسان.
إننا ندعو كل الدول المشاركة للانسحاب من المعرض وإلغاء أجنحتها، بما في ذلك جناح المملكة العربية السعودية، مملكة البحرين، دولة الكويت، دولة قطر، وسلطنة عُمان وأخيراً جناح الأمانة العامة لمجلس التعاون. كما ونوجه ندءاً لكل المؤسسات الأهلية والتجارية والأفراد المشاركين في هذه الأجنحة بتلبية دعوة المقاطعة، وتسجيل موقف مشرف داعم للقضية الفلسطينية ورافض للتطبيع.
إن مشاركة الكيان الصهيوني في هذا المحفل يمثل تصعيد خطير وتسريع للتطبيع السياسي والاقتصادي والثقافي والفني، فهو يعطي غطاء موهوم من الشرعية لكيان لا شرعية له، ويروح لتقنيات الاحتلال الأمنية والتي تُستخدم بشكل يومي لاحتلال وقمع الشعب الفلسطيني وسلب حقوقه.
وإذ يُحيي الائتلاف الموقف الشعبي العربي والدولي الرافض للتطبيع بكافة أشكاله مع الكيان الصهيوني، فإنه يدعو كافة شعوب دول الخليج إلى المزيد من الرفض ومقاومة هذا الوقوع تجاه التطبيع من خلال التحشيد والعمل الجماعي ودعم كافة الجهود الشعبية والمدنية لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة النظام الصهيوني الاستعماري وحلفائه. عاشت فلسطين حرة أبية، وعاش نضال الشعب الفلسطيني.
ائتلاف الخليج ضد التطبيع،
الخليج العربي
١ أكتوبر ٢٠٢١

مواد ذات علاقة

بيان ائتلاف الخليج ضد التطبيع حول الصفقة بين حكومات البحرين والولايات المتحدة والكيان الصهيوني: وتبقى فلسطين البوصلة

تابع ائتلاف الخليج ضد التطبيع ما أعلنته حكومة مملكة البحرين عن عزمها إبرام اتفاق "سلام" مع الكيان الصهيوني الجمعة الموافق

خليجيون ضد التطبيع: دعوة لتوحيد الجهود الشعبية الخليجية ضد التطبيع مع الكيان المحتل

بيان مشترك حول توقيع اتفاقية سلام ما بين الإمارات والكيان المحتل في ظل توسع قوى الاحتلال في الضفة الغربية والغور،

انطلاق "ائتلاف الخليج ضد التطبيع"

تتطلب هذه المرحلة الحرجة تكاتف الجهود بين اهل الخليج لمواجهة التطبيع. ومن هذا المنطلق يأتي "ائتلاف الخليج ضد التطبيع&

اذهب للأعلى

🎉 اشتركت بنجاح في ائتلاف الخليج ضد التطبيع!
حسنا