ائتلاف الخليج يدعو للانسحاب من مهرجان "طيران الإمارات للآداب 2022"


ثمن ائتلاف الخليج لمقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني مواقف عدد من أدباء وكتاب الخليج الذين أعلنوا عن مقاطعتهم لمهرجان "طيران الإمارات للآداب 2022" الذي تنظمه مؤسسة الأمارات للآداب خلال الفترة من 3 إلى 12 فبراير 2022، بسبب مشاركة الكاتب الصهيوني (ديفيد غروسمان) ضمن أنشطة المهرجان.

وقال الائتلاف في تصريح صحفي "نُحيي مواقف كل من الأدباء بشرى خلفان من سلطنة عمان ومنى الشمري و د. علي عاشور الجعفر وأحمد الزمام من الكويت لإعلان موقفهم الرافض من المشاركة في المهرجان"، داعياً بقية الأدباء والكتاب الخليجيين والعرب والأجانب الانسحاب من المهرجان كتعبير عن رفض كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني"

وأوضح إن "الكاتب الصهيوني والذي يُحتفى به كداعي للسلام، هو أحد الرافضين للإقرار بالحقوق العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني بما في ذلك حقهم في العودة إلى أراضيهم المُغتصبة، وكان أحد الداعمين للعدوان على لبنان في 2006 حيث قتل أبنه خلال ذلك العدوان".

وأضاف "لقد بات الكيان الصهيوني وشخوصه محاصراً في العديد من المحافل الدولية بسبب سياساته العنصرية والتي لا تختلف عن نظام الفصل العنصري البائد في جنوب أفريقيا، فيما تستميت دول عربية لزرع الكيان والترويج له في كل مناسبة على إنه جسم طبيعي في المنطقة"

وجدد الائتلاف رفضه المطلق لكافة صور التطبيع مع الكيان الصهيوني ومن يروّج له بحج واهية كالتقارب الثقافي أو الرياضي أو الاقتصادي.

وائتلاف الخليج ضد التطبيع هو مجموعة تسعى لنصرة القضية الفلسطينية والتصدي لخطر التطبيع مع الكيان المحتل في دول الخليج، تشكل في نوفمبر 2017 كمبادرة لتنسيق الجهود بين مجاميع مقاومة التطبيع في الخليج العربي.

""انتهى"

مواد ذات علاقة

انطلاق "ائتلاف الخليج ضد التطبيع"

تتطلب هذه المرحلة الحرجة تكاتف الجهود بين اهل الخليج لمواجهة التطبيع. ومن هذا المنطلق يأتي "ائتلاف الخليج ضد التطبيع&

اذهب للأعلى

🎉 اشتركت بنجاح في ائتلاف الخليج ضد التطبيع!
حسنا